منتديات بنت العدوي

أنا بنت أحب أضحك وأسولف مع الناس..لكن ساعة الجد أكون رجال..إذا كنت إنت غابه صرت أنا الفاس ... بنت لكن هزت تحتها رجال


    يوم في ضيافة وزير عماني

    شاطر
    avatar
    بنت العدوي
    مدير

    عدد المساهمات : 58
    تاريخ التسجيل : 21/12/2010
    العمر : 25
    الموقع : www.al-adawiya.yoo7.com

    يوم في ضيافة وزير عماني

    مُساهمة  بنت العدوي في الثلاثاء يناير 11, 2011 5:35 am

    صباح يوم ما في عام ما في مسقط العامرة دوما بكل ما هو جميل ومفيد ومهم ..
    هنا في هذه المدينة يسكن الوزير والغفير والسفير والفقير ..يتلاقون صدفة في شوارعها
    يعرف الوزير بطلته وهندامه "وشياكته" ويعرف الفقير بإبتسامته وسلاماته و"تواضعه"



    في هذه المدينة يجتمع الأضداد ويقال تجمعهم صلاة الجمعة غالبا ..ولكني دائما ما أتابع
    نقل صلاة الجمعة من "جامع السلطان قابوس" ولا مرة رأيت وزيرا أو سفيرا يقف مع المصلين!!
    ربما لم أنتبه فالعدد كبير ومعظمهم من أصحاب "الوزران الملونة"



    ما علينا في ففي هذه المدينة المليئة بالتناقضات والأضداد قضيت يوما في ضيافة أحدهم
    كان إستقباله لي كفيلا بجعلي متفاجئا لفترة من الوقت فإستقباله كان بمنتهى الذوق والإحترام
    وما أن خرجت من سيارتي إلا ووجدته يمد يده ليحييني..
    دلفنا إلى ذلك "القصر" من بوابته الذهبية التي تفتح"أوتوماتيكيا" بقدرة قادر عندما تلمح "بشريا"
    لنعبر ذلك الممر الواسع المليئ بالتحف واللوحات الفنية الأخاذة ..لنصل إلى قاعة "الجلوس"
    ويالها من قاعة ..لن أصفها فالوصف سيقلل كثيرا من حقيقة ما رأيت ..سأدعكم تتخيلون


    بدأنا الحديث عن الأخبار وال"علوم" وسرعان ما أخذنا الحديث عن أمور البلد وما يدور فيها
    من مشاريع وتخطيط بعيد المدى والحديث هنا من جانب واحد "جانبه" وأنا كنت المستمع
    إكتشفت أن ما يقوله في تصريحاته لا يختلف عن ما يدور في حواراته الشخصية
    فهي ذاتها الألفاظ والمصطلحات ..بدأت بالسؤال بالذي دائما ما يتبادر في ذهني
    ألا تعتقد معاليك أن عمان تمشي بخطى ثابته ومدروسه ولكنها بطيئة جدا ؟؟
    ألا ترى أن وتيرة الإنجاز متباطئة تكاد لا تحس بها ولا تشعر بقيمتها لأنك لا ترى أثرها
    إلا بعد حين ليس بالقريب .؟؟
    إبتسم قائلا :
    سؤالك فيه الإجابة الخطى الثابته تتوازى مع التأني وهما يسيران معا لا يمكن أن نفصلهما وإلا
    فإن التوازن سيختل وهنا تكمن الحكمة ...حكمة مولانا والتي كانت نتيجة إستقراءه للتاريخ
    وإستخلاص الحكم منه ..ومن تلك الحكم التأني والذي أطلقت عليه انت "بطء"
    ونحن في عمان بما نملك من إمكانيات كان لزاما علينا أخذ الأمور بهذه الرؤية ..


    طيب معاليك هل أنت راضي عن أداء موظفيك ووزارتك ومقتنع بالإنجازات التي حققتموها
    ؟؟
    لا لست راضي ..هكذا أجااب ..وبعدها تنهد قائلا :
    من الصعب أن تنجز كل ما تطمح إليه ولكنك تسعى لتصل إلى أكبر قدر من طموحك وفي رأيي
    من ينجز فوق ال 50% مما يريده فهو ناجح ..
    في وزاراتنا الكثير من الأمور التي تصعب السيطرة عليها وتقنينها فتحدث تجاوزات من صغار الموظفين
    وكبارهم ..منها ما تدخل فيها القبلية والمحسوبية وغياب الضمير ..وهذه الأشياء يصعب
    التحكم فيها ولو كانت هناك قوانين تقلل منها إلى حد كبير
    علينا الإعتراف أن "الكمال " لا يمكن نيله ولكن السعي له هو المهم ..




    قاطعته :
    وماذا عن المواطن ؟؟
    هناك نداءات بضرورة زيادة الرواتب ..
    هنا إبتسم مجددا ..وسكت ...ليعم الصمت المكان ويتسيد الجلسة !!!
    __________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 10:57 am